أهمية تطوير المباني التجارية والإدارية


04 May
04May

تتمثل أهمية تطوير المباني التجارية والإدارية في كونها بندًا مهمًا للحصول على فرص استثمارية جيدة، خاصةً وأن العقارات التجارية تقدم عوائد مالية أكبر من العقارات السكنية، وفي هذا المقال تفصيل لمفهوم تطوير هذا النوع من العقارات، وأهميته ودور المطور العقاري وأهم مهاراته في هذا المجال، مع ذكر بعض الأمور الهامة التي ينبغي مراعاتها قبل التعاقد مع متخصصين في التطوير العقاري. 

ماذا يُقصد بالمباني التجارية والعقارية؟

بدايةً، يمكننا القول أنه من الضروري فهم إيجابيات وسلبيات الاستثمار في العقارات التجارية قبل اتخاذك لأي قرارات استثمارية في هذا المجال، فالعقارات التجارية هي تلك التي تشير إلى مباني البيع بالتجزئة أو المكاتب أو المصانع أو المستودعات أو المراكز التجارية وما إلى ذلك. 

أما المباني الإدارية فتنقسم إلى مباني خاصة تُستخدم كمكاتب للمحامين أو المهندسين، ومكاتب الخدمات العامة مثل مكاتب السماسرة والتوكيلات والمكاتب الخاصة بإدارة المصانع. وبصفة عامة، فإن مصطلح العقارات التجارية يُطلق على أي مبنى يُستخدم لغرض تحقيق الربح، وبناءً على ذلك، فإن عقود تأجير المباني التجارية تختلف تمامًا عن العقود السكنية، حيث تشمل عددًا من شروط الصيانة والخدمات الأمنية والكثير من التفاصيل الأخرى التي تجعل منها عقودًا ممتدة لسنوات طويلة وقابلة للتجديد. 

إيجابيات الاستثمار في المباني التجارية والإدارية

يتميز الاستثمار في المباني التجارية والإدارية بتقديم عوائد سنوية من سعر الشراء تمثل نسبة أعلى بكثير مما تقدمه العقارات السكنية. في الغالب لا يكون مالكو العقارات التجارية أفرادًا، بل شركات وهم يحافظون على أعمالهم ومصدر رزقهم، وإذا لم يفعلوا ذلك فسيؤثر على أعمالهم سلبًا، وبالتالي فإن مصالح المستأجرين تتناسب مع مالكي المباني التجارية والإدارية، الأمر الذي يساعد على الحفاظ على جودة العقار وقيمته.

يعمل المستأجرون للعقارات التجارية لساعات محدودة، وعادةً ما يعودون إلى منازلهم ليلًا، وبالتالي فأنت تعمل في فترة عملهم ولن تضطر لتلقي مكالمات الصيانة وما شابه في الليل.

تقييم أسعار العقارات التجارية هو أسهل بكثير من تقييم العقارات السكنية حيث يمكنك تحديد دخل المالك الحالي للعقار ومن ثم تحديد نسبة الإيجار استنادًا إلى ذلك.

تتسم شروط الإيجار الخاصة بالعقارات التجارية بالمرونة أكثر من الشروط والقوانين التي تحكم العقارات السكنية. 

ومع ذلك يتعين علينا أن نذكر أن الحصول على إيجار العقار التجاري يتطلب في العادة رأس مال أكبر من الحصول على إيجار عقار سكني، خاصةً مع الحاجة إلى معالجة بعض الإصلاحات مثل إصلاحات الأسقف وصيانة المرافق الأمر الذي يعني مزيدًا من التكاليف والمطلوب منك هو أن يتفوق مكسبك في الإيرادات على التكاليف والمصروفات. 

مفهوم تطوير المباني التجارية والإدارية

يتمثل مفهوم تطوير المباني التجارية والإدارية في إجراء بعض الأنشطة التي تتمثل في تعديلها وإضافة قيمة مميزة لها سواء من خلال الإصلاح الجزئي أو الكلي أو التجديد للمباني القائمة أو شراء أراضي خالية ومن ثم إقامة مشروع مميز عليها ثم بيعه أو تأجيره.

وبناءً على ذلك، تحتاج عملية التطوير العقاري للمباني التجارية إلى نظرة شمولية تتضمن كافة جوانب وتفاصيل المشروع أو النشاط التجاري المزمع إقامته وتحليل مختلف مواطن القوة والضعف فيه ووضع دراسات الجدوى بهدف الحصول على أفضل النتائج الممكنة.

أهمية تطوير المباني التجارية والإدارية

إن عملية تطوير المباني التجارية والإدارية بشكل ناجح تمنح صاحب العقار أرباحًا مميزة للغاية، كما أن التطوير العقاري يساهم في تشجيع الشباب الطموح في امتلاك أعمال خاصة به، وبالتالي الدفع بعجلة التطور إلى الأمام والمساهمة بشكل فعال في التنمية الاقتصادية للبلاد.

 دور المطور في تطوير المباني التجارية والإداريةيمكن أن يكون المتخصصون في تطوير المباني التجارية والإدارية فردًا أو شركة، ويتطلب الأمر منهم قدرًا عاليًا من المعرفة والخبرات التقنية والعملية ويتمثل دورهم في مسئوليتهم عن بناء وشراء وإدارة وتأجير العقارات التي تندرج ضمن هذا النوع، فضلًا عن الاستغلال الجيد لمساحات المبنى لأغراض العمل.

 ولنضرب مثلًا على ذلك في حالة شراء المبنى التجاري أو الإداري، فإن على المطور الذي يقرر شراء قطعة أرض أو مبنى قائم يستخدمه لأغراض ربحية أن يتأكد من أن هذا المبنى مخصص بشكل فعلي للاستخدام التجاري، على الرغم من أنه يمكن تحويلها من مبنى غير صالح للاستخدام التجاري إلى آخر يصلح لهذا الغرض، ولكن مثل هذه العملية تستغرق وقتًا طويلًا. 

بعد إتمام عملية الشراء تأتي مرحلة تجديد المبنى أو العقار من حيث إتمام أعمال الصيانة المطلوبة بناءً على حالة المبنى وعدد المستأجرين المحتملين ومتطلباتهم.

فمثلًا، تكون الحاجة ملحة إلى إنشاء أو تحسين مواقف سيارات مناسب للعملاء في حال تطوير مركز تسوق جديد، أيضًا يكون من الضروري التركيز على خدمات الدعم الشاملة والإجراءات التي من شأنها إنشاء قاعدة من المستهلكين المستهدفين وبناء السمعة، وما إلى ذلك من البنود التي تفيد كثيرًا عند محاولة العثور على مستأجرين طويلي الأجل.

 يمكننا إذن تلخيص دور مطوري العقارات التجارية في البنود التالية :

  1. اختيار المكان المناسب للعقار.
  2. تحديد الهدف من إقامة هذا المشروع.
  3. تحديد الشريحة أو الفئة المستهدفة.
  4. دراسة السوق بشكل عام.
  5. تحديد الخطة التسويقية للمشروع.
  6. دراسة الميزانية وآليات التمويل.
  7. تحديد استراتيجيات البيع.
  8. التفاوض مع المقاولين والموردين ومزودي الخدمات.
  9. تحديد الحملات الإعلانية المناسبة للمشروع.
  10. تحديد القوانين المنظمة للتعاقد مع المستأجرين المستهدفين.

 وبمعنى آخر، يضيف المطورون قيمة إلى العقارات التجارية أيًّا كان نوعها، وأيًّا كانت الآلية التي يستخدمونها سواء بإصلاحها أو تجديدها أو إضافة وسائل راحة ورفاهية إليها.

أهم المهارات اللازمة للدخول في مجال تطوير المباني التجارية والإدارية

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها العمل في مجال تطوير المباني التجارية والإدارية:

تعلم أعمال تطوير المباني التجارية والإدارية عبر قيامك بمشروع صغير خاص بك، ومن خلال ذلك تستطيع تعلم إجراءات الحصول على صفقة عقد إيجار جيدة وتقدير الميزانيات وإدارة المقاولين، والحصول على تصاريح التشغيل وما إلى ذلك.

العمل لدى مطور عقاري محترف في العقارات التجارية أو شركة ذات سمعة طيبة، فهذه طريقة مثالية بالنسبة لك إذا كنت مهتمًا بهذا المجال، وفي نفس الوقت لا ترغب بالمخاطرة المالية.

تكوين دائرة علاقات مثمرة مع المهندسين والمصممين والمقاولين والجهات الحكومية ذات الصلة بهذا المجال وجهات التمويل وما إلى ذلك، فمثل هذه العلاقات تساهم بشكل فعال في عملية تطوير المباني التجارية والإدارية. 

أمور مهمة ينبغي مراعاتها قبل التعاقد مع متخصصين في التطوير العقاريإليك بعض النصائح الهامة فيما يتعلق بالتعاقد مع شركات متخصصة في تطوير المباني التجارية والإدارية، وذلك لضمان خبرتها في تطوير وإدارة مشروعك التجاري الجديد:

اطرح بعض الأسئلة على الشركة التي تود التعاقد معها بهدف التعرف على مدى خبرتها المهنية في هذا المجال، ولا تنسى الاطلاع على مشاريعها السابقة التي تتحدث عن إنجازاتها.

التعرف عن كثب على ما سوف تقوم به الشركة من إجراءات خاصة بعمليات تطوير عقارك التجاري من حيث الموقع الذي يتم اختياره ونسبة نجاح المشروع المتوقعة والتحديات المحتملة وما إلى ذلك من المعلومات التفصيلية الهامة.

من الضروري أيضا الاتفاق عند التعاقد على الفترة الزمنية التي من المقدر أن تستغرقها الشركة المطورة في تطوير مشروعك حتى تسليمه إليك.

تأكد من أن الشركة المطورة لا تعتمد في الأساس على عوائد مبيعات المشروع لتطويره، فربما تعرض المشروع إلى أزمات مالية تحول دون إتمام عمليات التطوير.

يمكنك أيضا معرفة مدى خبرة الشركة المطورة وقدرتها على النجاح في تطوير المباني التجارية والإدارية عبر توفر خطط بديلة يمكن من خلالها مواجهة أي حالات طارئة قد تحدث للمشروع.

من الضروري عدم إغفال تحديد الشروط الجزائية التي يحق لك الحصول عليها في حال تعثر الشركة المطورة، فهذا من شأنه حمايتك من خسارة أموالك.

يمكنك السؤال عن الأشخاص الذين يساهمون في عملية تطوير مشروعك من الاستشاريين والمهندسين والمقاولين والموردين ومزودي الخدمات، كذلك التعرف على الخدمات المقدمة بعد الانتهاء من عملية التطوير، والخطط المستقبلية التي من المتوقع تحقيقها بهدف تسويق المشروع والترويج له.

كافة الخطوات السابقة جميعها ضرورية لك كصاحب عقار ترغب في التعاقد مع إحدى شركات تطوير المباني التجارية والإدارية لتحقيق حلمك في إقامة مشروع ناجح على أرض الواقع يتم استغلال كافة تفاصيله في الحصول على عوائد ربحية مجزية، وكلما كانت الشركة أكثر خبرة وكفاءة مهنية في مجالها كلما زادت نسبة نجاح مشاريعها وقلت نسبة المخاطر المالية والتحديات التي قد تواجهها.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.