المهام الدورية لإدارة العقارات


14 Sep
14Sep

قبل الخوض في تفاصيل المهام الدورية لإدارة العقارات ينبغي التعرف على أهمية هذا المجال والتي تتمثل في الحفاظ على الأصول العقارية، خاصة بعد التطور السريع الذي يشهده القطاع العقاري في الآونة الأخيرة، الأمر الذي جعل الحاجة ملحة إلى شركات احترافية تتابع المسائل القانونية وعمليات التحصيل والمعاملات الحكومية نيابة عن ملاك العقارات لقاء رسوم معينة يتم الاتفاق عليها.

لذا يعد مجال إدارة العقارات- إن تم التعامل معه بمهنية- ضمانا لكل من مالك العقار والمستأجر على حد سواء، حيث تتعامل شركات إدارة العقارات بشكل مباشر مع العملاء المحتملين والمستأجرين، الأمر الذي يوفر لك مزيدا من الوقت.

كما أن مثل هذه الشركات تجنبك القلق بشأن تسويق الإيجارات الخاصة بك، وتحصيل الإيجار، ومعالجة مشكلات الصيانة والإصلاح، والاستجابة لشكاوى المستأجرين، ومتابعة عمليات الإخلاء، فضلا عن كونها تمنحك خبراتها الاستثمارية فيما يتعلق بالممتلكات العقارية الخاصة بك وهذا جانب فحسب ضمن المهام الدورية لإدارة العقارات.

وبناء على ذلك تحرص شركة بن عفيف المتخصصة في إدارة الأملاك على وضع خبراتها ومعرفتها التراكمية بين يدي عملائها وتقديم خدماتها العقارية المتميزة بهدف تحقيق أكثر عائد لمصلحة العقار، وتخفيض المصروفات وتعظيم الأصول، وغيرها من المهام الدورية لإدارة العقارات التي تلبي احتياجات العملاء ومتطلباتهم.

المهام الدورية لإدارة العقارات

والآن لنلقي نظرة عن كثب حول أهم المهام الدورية لإدارة العقارات والتي يتم تنفيذها بناء على خطط واستراتيجيات تلبي الاحتياجات المستقبلية، ومع الالتزام بكافة الأنظمة والقوانين التي تصدرها الجهات المشرعة فيما يتعلق بهذا المجال:

  • توفير وتنفيذ خدمات الصيانة الدورية والوقائية، والإشراف على مختلف الأعمال الكهربائية والميكانيكية والمدنية، مع مراقبة تكاليف الصيانة.
  • توفير الخدمات التي تتعلق بمجال النظافة والحراسة.
  • تأجير العقارات.
  • الحفاظ على جودة تشغيلية عالية للعقارات.
  • وضع الخطط التسويقية للعقار بناء على دراسات محكمة ومهنية، واستثماره بشكل فعال لتحقيق أفضل العوائد المالية.
  • تنفيذ كافة الإجراءات التي تتعلق بالمناقصات مثل اختيار المقاولين وإجراء تقييم ومتابعة لأدائهم.
  • متابعة حالة العقار بشكل دوري ورفع التقارير بهدف المحافظة على قيمته.
  • جذب المستأجرين ومتابعتهم بناء على العقود والاتفاقيات المبرمة معهم.
  • تحصيل الإيجارات من المستأجرين لصالح مالك العقار.
  • إدارة مصروفات وإيرادات العقار بما يحقق مصلحة مالكه.
  • تسديد الفواتير الخاصة بالخدمات العامة التي ينتفع بها العقار.
  • تخفيض التكاليف التشغيلية ورفع الكفاءة التشغيلية للعقار وإدارة المخاطر.
  • عقد اللقاءات بين ملاك العقارات والمستأجرين.
  • العمل على تأجير العقار بأعلى عائد ومحاولة عدم بقاء العقار شاغرا.
  • العمل على اختيار مستأجرين جيدين يلتزمون بكافة البنود والاتفاقيات المبرمة.
  • دراسة العقار من كافة جوانبه الاقتصادية والقانونية والإنشائية، وتحليل موقع العقار والمنطقة المحيطة به، ومن ثم وضع خطة مدروسة متوافقة مع أوضاع العقار والسوق الحالي.
  • تنفيذ كافة القوانين والتشريعات المتعلقة بالعقارات والتعامل مع القضايا ذات الصلة بشكل قانوني.

ويمكن تفصيل المهام الدورية لإدارة العقارات على النحو التالي:

الاهتمام بالمستأجرين

فالمهمة الأولى والأهم لإدارة أي عقار خاصة العقارات المهنية هي الاهتمام بالمستأجرين وكسب رضاهم أثناء إقامتهم، والاهتمام باحتياجاتهم وتزويدهم بأفضل تجربة ممكنة، من أجل ضمان بقائهم في العقار، وتقديمهم مراجعات إيجابية له، ومديرو العقارات المحترفون يعرفون ذلك جيدا.

الصيانة

يعد التعامل مع جميع مهام الصيانة والإصلاح المتعلقة بالعقار المؤجر من أهم المهام الدورية لإدارة العقارات، وهذا يتطلب أن يكون لدى مدير الممتلكات المحترف شبكة قوية من السباكين والنجارين والكهربائيين وجميع الحرفيين الآخرين.

وفي حالة وجود أي إصلاحات مطلوبة تقوم الشركة بتوظيف أشخاص أو شركات لإصلاح العقار والاعتناء به بشكل دوري.

مهام دوران المستأجرين وإخلائهم

حيث تقوم الشركة بإخلاء المستأجرين من العقار في حالة انتهاك عقد الإيجار أو عدم دفع المستأجرين الإيجار، فالشركة تتولى كتابة اتفاقية إيجار جيدة من أجل منع أي أضرار أو انتهاكات للممتلكات، وتعمل على مواجهة المستأجرين غير الملتزمين إذا لزم الأمر.

بالإضافة إلى ذلك، تتعامل شركات إدارة العقارات مع عملية دوران المستأجرين من حيث استلام المفاتيح، وفحص العقار، وتنظيفه، وتسويقه وإيجاد مستأجرين جدد له.

التسويق والدعاية

أي العثور على مستأجرين جدد من خلال التسويق والإعلان، حيث يكون من مصلحة مالك العقار وكذلك مديري العقارات الحفاظ على العقار مشغولا وتحقيق الدخل على مدار الوقت.

وهذا يتطلب أن يكون لدى مدير العقار خلفية جيدة حول سوق الإيجار، ومعرفة كيفية الاستفادة من هذه الخلفية لزيادة معدل إشغال العقار والحفاظ على قيمته.

تحديد الإيجار

يمتلك مديرو العقارات المحترفون خلفية مناسبة عن الإيجار المناسب للعقار المؤجر، حيث يساعدونك في تحديد معدل الإيجار المناسب لممتلكاتك من أجل توليد عائد مادي جيد، مع الحفاظ أيضًا على معدل إشغال جيد. يمكنهم أيضًا تعديل الإيجار على أساس منتظم لتلبية معايير السوق، ورفع الإيجار أو خفضه وفقًا لذلك.

السجلات والتقارير المالية

لن تساعدك الإدارة الاحترافية للعقارات فقط على تحديد الإيجار المناسب لممتلكاتك مع مراعاة المصاريف من أجل أن يولد العقار الخاص بك تدفقًا نقديًا إيجابيًا، ولكنها ستحتفظ أيضًا بسجلات وتقارير لجميع الجوانب المالية والمصروفات المتعلقة بالعقار الاستثماري الخاص بك، الأمر الذي يضمن أنه سيكون لديك حق الوصول إلى هذه السجلات عند الحاجة.

المعرفة القانونية

من أكثر الجوانب المفيدة لشركات إدارة العقارات المعرفة الشاملة بقوانين ولوائح الدولة التي قد تؤثر على استثمارك العقاري. سيظل هؤلاء المتخصصون في مجال العقارات على اطلاع دائم بأية تغييرات أو تعديلات على القانون وسيحرصون على اتباع عقارك للإرشادات القانونية، مما يمنعك من مواجهة أي مشكلات قانونية غير متوقعة قد تتسبب في مواجهة استثمارك للعقبات التي قد تؤدي إلى الفشل.

إدارة المخاطر

إدارة المخاطر هي واحدة من الاهتمامات الأساسية التي كثيرا ما تطغى على مديري العقارات. نظرًا لأن المخاطر القانونية والإدارية هي الأكثر شيوعًا ، فهناك العديد من المخاطر الأخرى التي يجب على كل شركة إدارة العقارات أن تواجهها.

فيما يلي بعض المخاطر المرتبطة بإدارة العقارات:

  • المخاطر المادية مثل الأثاث المتضرر والدهانات المخدوشة والتسربات وتآكلات الجدران الداخلية والخارجية وغيرها.
  • مخاطر المستأجر، حيث يمثل المستأجرون خطرًا واضحًا آخر على مديري العقارات في حال كونهم أشخاصا غير جيدين أو غير ملتزمين، وفي هذه الحالة يمكن لمدير العقارات تقليل الحوادث من خلال إجراء عمليات تفتيش منتظمة بالإضافة إلى الصيانة.
  • المخاطر الإدارية، فنظرا لوجود الكثير من المعلومات مثل قواعد بيانات المقيمين، وقوائم الإيجارات، والمطالبات التي يحتاج مديرو العقارات التعامل معها، يصبح من الصعب جدا في بعض الأحيان إدارة كل شيء وبدون وجود نظام فعال، حيث تصبح الأمور فوضوية. ومع ذلك، يمكن لمديري العقارات اليوم تخزين البيانات وتنظيمها وتحليلها بسهولة لتسهيل الوصول إليها من أي موقع.
  • مخاطر السوق، والتي تتمثل في انخفاض الإيجارات، أو زيادة أجور التشغيل والصيانة، أو وجود قضايا قانونية تؤثر على سمعة العقار..الخ.

تنفيذ المهام الدورية لإدارة العقارات يعني حماية استثمارات الملاك 

حظيت خدمات إدارة العقارات في الآونة الأخيرة باهتمام متزايد، حيث يبحث ملاك العقارات عن شركة خبيرة تشرف على أملاكهم وتحمي مصالحهم دون تعارض مع قوانين وأنظمة الدولة.

لقد أصبح امتلاك العقارات على اختلاف أنواعها توجها للمستثمرين الذين ينظرون إليها كقيمة وثروة مستقبلية، الأمر الذي يجعل إدارة العقار والحفاظ عليه أمرا في غاية الأهمية حيث أنه يحمي استثماراته بشكل مهني ومتخصص.

ويقع الاختيار على شركات تعمل على تنفيذ المهام الدورية لإدارة العقارات لضمان تسيير المعاملات اليومية ذات الصلة بالعقار، بحيث تتسم هذه الشركات بسرعة الإنجاز والالتزام وتوفير الوقت للمالك والسمعة الطيبة في المجال، والفهم الدقيق للسوق، والاعتماد على الأساليب الاحترافية والتقنيات الحديثة.

التعامل مع المستأجرين كواحدة من المهام الدورية لإدارة العقارات

جدير بالذكر أنه ينبغي اختيار العملاء المناسبين من المستأجرين الذين يكونون على قدر كبير من المسئولية والالتزام، كما ينبغي فهم احتياجات المستأجرين، فدعوتهم إلى التأجير ليس سوى البداية. يجب على مدير العقار بعد ذلك الاستجابة لطلباتهم، ومراقبة أنشطتهم فيما يتعلق بمتطلبات الإيجار، وجمع الإيجار في الوقت المناسب، وتقييم رضا المستأجرين بشكل مستمر.

إن أي شركة إدارة عقارات ناجحة ينبغي أن تتخذ قرارات صائبة فيما يتعلق بالمستأجرين، حيث اختيار المستأجر غير المناسب قد يتسبب بأضرار لكافة الأطراف.

وبالتالي يتطلب الأمر القيام بالمزيد من الإجراءات مع المستأجرين للتأكد من أنهم المستأجرين المناسبين للعقار، مما يضمن عدم تسببهم في نفقات إضافية على استثمارك.

إن اختيار شركة إدارة عقارات احترافية أمر ضروري يساعدك على تأمين استثمار ناجح لعقارك والحفاظ على قيمته، وما يميز فريق عمل شركة بن عفيف اعتماده سياسات مبتكرة وأفضل التقنيات المستحدثة في تقديم كافة الخدمات والمهام الدورية لإدارة العقارات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.